الأربعاء 28 يوليه 2021
حالا
رئيس التحرير
محمود سعد الدين

خالد الجندي: الرسول حذرنا من كثرة الخلفة واتقوا الله في نسلكم.. فيديو

الشيخ خالد الجندي  موقع بصراحة الإخباري
الشيخ خالد الجندي

قال الشيخ خالد الجندى، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، إن المشروعات التي يفتتحها الرئيس عبدالفتاح السيسى، في قطاعات التنمية والرقي بالمجتمع فى كل المجالات، لا يمكن نسيانها ولا تغافلها، مشيراً إلى أن الرئيس حذر اليوم من الانفجار السكاني كونه يهدد بأكل الأخضر واليابس.



وتابع: «الكلام اللي قاله في غاية الأهمية، وهذه مشكلة تتطلب مننا الأخذ بالأسباب، وكل حاجة محتاجة تنظيم».

الانفجار السكاني لن يترك فرصة للتنمية

وأضاف الجندي، خلال تقديمه برنامج «ليطمئن قلبي»، المذاع على راديو ميجا fm، أن الانفجار السكاني لن يترك أي فرصة للتنمية أو يخلق فرص لتعليم أبنائنا.

وتابع: «لا هتعرف تمشى في الشارع ولا تلاقي وظيفة أو مكان سكن، ربنا خلق الكون على قانون السببية ..بعض الناس تقول كل مخلوق يأتي برزقه..لا يا جماعة كل مخلوق يجى برزقه وفيه مخلوق ملهوش رزقه.. فيه ناس بتموت من الجوع ..ولو حد قال ليك فيه حد بينام من غير عشاء قول ليه أه فيه ناس بتنام من غير عشاء».

وروى حديث النبى صلى الله عليه وسلم :" تَناكحوا تَناسلوا أُباهي بكم الأممَ يومَ القيامةِ"، وتساءل هل النبى يقصد العدد والكم أم الكيف، موضحاً أن الشيوخ التي تروج لكثرة الخلفة لا علاقة لهم بالدين، كون النبى صلى الله عليه وسلم حذر من أن الكثرة ستكون لا قيمة لها وروى حديث النبى:"يوشك الأمم أن تداعى عليكم، كما تداعى الأكلة إلى قصعتها. فقال قائل: ومِن قلَّةٍ نحن يومئذ؟ قال: بل أنتم يومئذٍ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السَّيل، ولينزعنَّ الله مِن صدور عدوِّكم المهابة منكم، وليقذفنَّ الله في قلوبكم الوَهَن. فقال قائل: يا رسول الله، وما الوَهْن؟ قال: حبُّ الدُّنيا، وكراهية الموت".

التربية أهم من الخلفة.. ويجب مساندة الرئيس والحكومة للنهوض بالدولة

وأوضح الجندي، أن الكثرة الضعيفة التي لا تملك من أمرها شيء ستدمر البلد، مضيفًا: «أرجوكم التربية أهم بكثير من الخلفة.. ولابد أن نعين الرئيس والحكومة على النهوض بالدولة لن يستطيعا التحمل للنهاية لأنهما بشر.. وعلينا أن نتقى الله في أنفسنا ونسلنا حتى تتحرك قاطرة التنمية بنا إلى الأمام».

اقرأ أيضًا: أحمد مجاهد يكشف الموقف من زيادة عقد البدري والتحقيق في اختفاء الكؤوس

 

 

 

Go to top of page